Specialvdl

أضاء برنامج “نقطة عالسطر” على مشاكل الزراعة والمزارعين في لبنان، واستقبل نائب رئيس جمعية المزارعين غابي سمعان ورئيس تجمع مزارعي البقاع ابراهيم الترشيشي وتمّ تناول واقع الزراعة اليوم والتهديدات التي تعيشها مع قرار إلغاء البرنامج التنفيذي للتبادل التجاري بين مصر ولبنان.

وقد أكد سمعان أن إغراق الأسواق اللبنانية بالزراعات المستوردة واتفاقيات التبادل التجاري من دون دراسات أدّى بالمزارعين اللبنانيين الى هذا الواقع المرير حيث تتكدس مزروعاتهم ويتكبدون الخسائر من دون تقديم حلول لمساعدتهم. من هنا طالب الدولة بدعم القطاع الزراعي والمنتجين كما هو الحال في كافة الدول العربية وحماية حقوق المزارعين اللبنانيين في وجه الإستيراد العشوائي والتنفيعات.

أمّا الترشيشي فقد حثّ الوفد الحكومي ووزير الزراعة الذين سيزورون مصر على عدم التهاون بحقوق المزارعين اللبنانيين الذين لطالما كانوا الحلقة الأضعف واليوم يدفعون الثمن مضاعفاّ مع إقفال العديد من أسواق التصدير بوجههم جراء الحرب السورية كذلك مع إغراق السوق بمنتجات مستوردة تهدد المحصول البلدي. كما شدّد الترشيشي على أهمية الدور الذي يجب ان تلعبه وزارة الخارجية خاصة في المؤتمرات الإقتصادية التي تقيمها في كافة انحاء العالم لتشجيع الدول الأجنبية على استهلاك المنتجات اللبنانية عالية الجودة.

وكان لوزير الزراعة غازي زعيتر مداخلة أكد خلالها أن الوزارة حريصة جداً على وضع رزنامة جدية للتعاون مع الأشقاء في مصر وكافة الدول العربية مع إعطاء الأهمية والاولوية طبعاً للمزارع اللبناني والمنتجات اللبنانية القادرة على المنافسة. وقد أكد الوزير زعيتر أنّه يعمل على وضع خطط لتشجيع القطاع الزراعي في لبنان من خلال استحداث خطط للتنويع في المحاصيل الزراعية ومنع الإحتكار وتسهيل شروط التصدير أكثر معتبراً أن النهوض بالقطاع الزراعي لا يتحقق إلّا من خلال التعاون بين وزارة الزراعة والمزارعين والتجار سوياً.