Specialvdl

اعتبر رئيس منظمة جوستيسيا الحقوقية الدكتور بول مرقص، في حديث الى برنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان، أن 21 شباط ليست مهلة نهائية، وما زال هناك متسع من الوقت حتى منتصف شهر آذار المقبل من أجل دعوة الهيئات الناخبة على أساس قانون الستين.

ورأى أن هناك رأيين مختلفين في ما خص دور رئيس الجمهورية في توقيع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة، لأن هذا المرسوم ليس من المراسيم التي يمكن ردها، وهي من صلاحيات الرئيس. ولكنه أكد أن ليس هناك شيء اسمه فراغ في السلطة التشريعية، بمعنى أن الانتخابات تجري على اساس القانون السائد.

وأيد أن يقوم رئيس الجمهورية بتوجيه رسالة الى مجلس النواب لحضه على اقرار قانون انتخابات جديد، وهذا الأمر من واجبه ومن صلاحياته.

ووصف مرقص الصيغ الانتخابية التي طرحت للبحث، وخصوصا الصيغ المختلطة، بأنها لا تراعي معايير كثيرة من المساواة بين الناخبين ومعايير أخرى مهمة.

في موضوع الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب، عدّد مرقص أبواب هدر كثيرة يمكن اقفالها قبل اللجوء الى فرض ضرائب، ومنها ايجارات الأبنية والمكاتب الحكومية والأجور والتوظيف.