Specialvdl

علّق رئيس مصلحة الطلاب في حزب الكتائب أنطوني لبكي على إرجاء الجلسة التشريعية التي كانت مقررة للبحث في التمديد للمجلس النيابي، معتبرا ان ما حصل امس هو تأجيل شهر للمشكلة، داعيا للاستفادة من هذه المهلة وان تقدم الحكومة قانونا جديدا على مجلس النواب لمناقشته واقراره والذهاب الى انتخابات نيابية على اساس قانون جديد يؤمن صحة وعدالة التمثيل.

لبكي وفي حديث لبرنامج “نقطة عالسطر” عبر صوت لبنان، اشار الى ان حزب الكتائب كان يدعو دائما للاستفادة من المهل الدستورية واقرار قانون انتخابي، لافتا الى ان الحكومة اللبنانية عقدت خلال 4 اشهر 24 جلسة ولم تضع على جدول اعمالها بند قانون الانتخابات.

واستغرب لبكي الحملات التي قادتها الاحزاب الموجودة في الحكومة والدعوات للتظاهر في الشارع في حين كانت لديهم القدرة على تحريك هذا الملف من الداخل، مضيفا:” كما نستغرب ان طالما كان معلوما بأن رئيس الجمهورية سيستخدم صلاحياته لماذا جرى تجييش المواطنين طائفيا، المعركة ليست معركة طائفية انما معركة الديمقراطية بوجه اللاديمقراطية”.

وتابع: “السلطة السياسية تحارب الديمقراطية وتقتل ارادة الشعب اللبناني، ومن غير المسموح تجييش الشعب طائفيا “.