Specialvdl

 

حلقة خاصة من نقطة عالسطر عن السوق الحرة في مطار بيروت مع المحامية جيزيل فارس عضو المرصد اللبناني للفساد التي شرحت كواليس واقع السوق الحرة في لبنان منذ بداية عمل شركة PAC حيث قامت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان  IDAL بتكليفها إدارة واستثمار السوق الحرة بموجب مرسوم وذلك خلافا لنظامها الداخلي واختصاصها، دون إجراء أية مزايدة.

 وقد أكدت فارس إبطال ديوان المحاسبة وهيئة التشريع والإستشارات لهذا العقد وسماح الدولة لشركة PAK باستمرارية العمل لتأمين سير المرفق العام دون مراعاة المبالغ الخيالية التي تضيع على الخزينة بسبب عدم تصريح الشركة بكافة أرباحها. وقد طالبت فارس الدولة تحمّل مسؤولياتها والمضي بخطة إقتصادية واضحة بدل تحميل الناس أعباء فشلها بالحدّ من الهدر الذي يطال مرافقها العامة.

وكان لوزير السياحة السابق فادي عبود مداخلة علّق خلالها على المرات العديدة التي قام بها شخصياً بالمطالبة بفتح ملف السوق الحرة دون أن ينال أي جواب واضح متمنياً التمثل بالدول الأجنبية بهذا الشأن والتي تشرف على غدارة الشركات الخاصة لهذا القطاع حتّى تضمن حقّها وتنال النسبة المئوية الحقيقية التي سبق وتمّ الإتفاق عليها فلا تقع ضحية أي تلاعب بالأرقام يضيع على الخزينة ملايين الدولارات.

أمّا مدير عام إدارة المناقصات الدكتور جان العلية فقد أكّد أن المناقصة المعلن عنها اليوم من قبل الوزير يوسف فنيانوس شفافة وهي غير موضوعة على قياس أي طرف بل سيكون الإلتزام بقانون المناقصات هو وحده سيدها كما وأن شروطها تؤمن المنافسة الكاملة وتسمح بإشراك أكبر عدد ممكن من الشركات التي عليها ان تؤمن وفي حال فازت بالمناقصة مبلغاً أقله 30 مليون دولار الى جانب علاوات عن عدد الركاب المسافرين ما يحافظ على حقوق الدولة وحصتها أكثر فأكثر معتبراً هذه الشروط واقعية ومنطقية تضمن النزاهة وحسن الإدارة التي يطمح اليها الجميع.