Specialvdl

أكد النائب الان عون في حديث لصوت لبنان، ان رئيس  الجمهورية ميشال عون سيذهب  الى النهاية في ملف عودة النازحين السوريين وكل ما سيخدم هذه العودة، لافتاً الى ان  اي اعتبارات اخرى يجب ان تسقط امام هذه الاولوية التي لا تشكل خروجاً عن الاتفاق السياسي او التسوية التي تمت.

واعتبر عون، ان “رئيس الحكومة سعد الحريري أزال الالتباس العالق بينه وبين قائد الجيش من خلال مؤتمره الصحافي امس واعاد الأمور الى نصابها”، معتبرا ان “السجال الحاصل ليس على الحوار مع سوريا، بل النقطة الأساسية هي عودة النازحين، ويأتي الحوار مع الحكومة السورية كوسيلة لإعادتهم الى بلدهم وليس غاية بحد ذاته”.

وقال: “في حال كان الحوار ممرا اجباريا للعودة فيجب ان يحصل ومن دون عقد.”

ولم ينف عون ان يكون قرار الغاء الية التعيينات المطروح للنقاش في مجلس الوزراء غداً من ضمن ما اتفق عليه في اللقاء التشاوري  الذي انعقد في قصر بعبدا، مؤكداً ان الغاء الالية هدفه التسهيل والتبسيط كما ان اي تعديل وزاري مطروح من باب تفعيل العمل الحكومي. واضاف: “التيار يقترح ان تكون آلية التعيينات اختيارية في حال لم تتوفر الأسماء المناسبة للتعيين في المراكز الشاغرة، او في حال لم نصل الى الغاية من هذا التعيين، فالفكرة تقوم على ان يطرح حينئذ الوزير المعني الأسماء”.

اما في ما خص التعديل الوزراي فقد يحصل التعديل وقد لا يحصل، وحتى الان لا اسماء معنية مطروحة.