Specialvdl

غريبٌ أمرُ هذا الشَّعب

أقصُدُ الشَّعبَ اللبنانيَّ

يريدُ الكهرباء

ويريد المياه

ويريدُ البنى التحتيَّة المتطوِّرة

ويريدُ مواكبَةَ العَصْرِ إقتصادياً وعلمياً وتقنياً

إنَّه شَعْبٌ متطلِّبٌ

يريدُ إستثمار مياهِهِ وهوائِهِ وتربتِهِ وجمالِ بلادِهِ

كأنَّه يعيشُ في القرنِ الواحِدِ والعشرين

وهو لا يُدرِكُ

أنَّنا لم نَزَلْ في القرونِ الوُسْطى المتخلِّفة في هذا البلَدِ

الملوكُ والأباطِرَةُ ينعمون بكلِّ الثرواتِ

والشَّعْبُ الكادِحُ يأكُلُ خبزَهُ بعرقِ جبينِهِ

بشقاهُ وتعبِه وإستعبادِهِ بالأفكار البائِدَةِ الملطَّخَةِ بعُهرِ التاريخِ والمآسي

غريبٌ

وأهمُّ أوجُهِ الغرابَةِ أنَّنا نطمحُ أنْ نعيشَ حضارةَ هذا العصرِ،

أن يكونَ الإنسانُ حضارياً حراً لا عبداً مقهوراً

كيفَ نجرُؤُ على ذلك

والسلاطينُ يتحكَّمون بنا

لا حقَّ لنا ببيئةٍ نظيفةٍ غير ملوَّثةٍ وأنهرٍ غيرِ موبوءةٍ وينابيعَ نشرَبُ منها ونروي زرْعَنا ولا تصُبُّ في البحار

ولا حقَّ لنا بالضوء – ثمنُ الضوء أغلى من ثمنِ الذهَبِ والماس – رَحِمَ الله إديسون – نحْنُ لم نزل بعيدينَ عنْ عَصْرِه وزمانِه

ورحْمَةُ الله علينا إنْ لم نعِ مأساتَنا ونرفُضُها ونقولُ لا لكلِّ انحرافٍ – لن يشفَقَ علينا أحدٌ إنْ لم نشْفَقْ على أنفُسِنا وننتفِضُ بوعيٍ ومسؤوليَّةٍ وإدراك.