Specialvdl

اللَّعِبُ والتلاعبُ أصبَحا ممنوعين نهائياً

البلَدُ لم يعُدْ يتحمَّلُ

الحاجَّة تدقُّ على الأبواب بمِطرقةٍ صلبةٍ وقويَّةٍ

الناسُ يخافونَ من الغَدِ الغامِضِ

يشكِّكون بمصيرِ الوطنِ

بوجودهِم

باستمرارِهم

بمستقبلِ أولادِهم

بحاضِرِهم

يَطرَحون الأسئلَةَ

الأسئِلَةُ مزروعةٌ على كلِّ شفَّةٍ ولسانٍ

وماذا بَعْدُ

الى أيْنَ نحْنُ ذاهبون، حائرون، ضائعون، قلقون

من يدْفَعُ ثمنَ دوائِنا ويُؤمِّنُ شيخوختنا ولُقمَتَنا

نَحْنُ خائفون يقولُ الناسُ، موهولونَ مِنَ الذي يجري والمسؤولون صُمٌّ بُكْمٌ – البَعْضُ صمٌّ بكْمٌ – لكنَّ بينَهُمْ رجالاً مسؤولين يعانون بصَمْتٍ ويفكّرون ويبْحثون عن الحُلولِ المُجديةِ والمنتجةِ لأنَّهم يشعرون مع معاناة الإنسان.

وننتظرُ جميعاً كلاماً للرئيس قد يَضَعُ فيهِ النقاطَ على الحروفِ ويعْلِنُ حقائِقَ ويطرَحُ حلولاً لأنَّه رأسُ الهَرَمِ، حجرُ الغَلَقِ في السلطةِ اللبنانيَّةِ

نعَمْ

إنَّنا نرفُضُ اليأسَ وطرحَ المستحيلات

إنَّنا نريدُ أن نصلَ الى حلولٍ إيجابيَّةٍ

الى قانونِ إنتخابٍ عادلٍ

الى موازنةٍ شفَّافةٍ

الى موقِفٍ صارِخٍ رافِضٍ للإستسلامِ لمشيئاتٍ قدريَّةٍ تؤدّي الى الهاوية.