Specialvdl

كافيار وسيغار

كأنهم نهمون يأكلون ولا يشبعون. كأنهم عميان لا بصر عندهم، ولا يبصرون. كأنهم  عديمون، لا بصيرة عندهم ولا بتبصرون. كأنهم شجعون لا يصبرون.

السادة المسؤولون، انتبهوا، لم نعد في زمن امرك سيدنا؛ خرجنا على ثقافة “سمعاً وطاعة يا مولاي”. إن لم ينزل الناس الى الشارع بعد، فهذا يعني إمهالاً لا إهمالا”، احتقاراً لا احتراما”، حذفاً لا وجوداً، نفياً لكم لا حباً ولا تقديرا”.

الضحك علينا صار مكشوفا”. سربتم خبر حماية الصغار ورفع الضرائب على موائد الكبار، كافيار  وسيغار. لكن القصة في مكان آخر. منذ فترة اصدر مجلس النواب قانون نهاية خدمة اعضائه، وقلما تنتهي الا بالوفاة، فتستفيد من بعدهم العائلة. اطال الله اعماركم وادام افعالكم وافضالكم.

معاش تقاعدي بعد الممات، وراتب وامتيازات على مد الحياة. لو تنعقد ارادة جماعية للطعن بكل اجراء يميز بين الناس، سنداً لاحكام الدستور، لا اكثر ولا اقل.

نحن ندفع التلفون وهم معفيون.

نحن ندفع جمارك السيارات وهم معفيون.

نحن نعمل دواماً كاملا”، وإن تعذر حضورنا يحسم من معاشنا، وهم عاطلون بالمعنيين، عاطلون حاف، وعاطلون عن العمل لا ينتجون.

هم منتفعون ونحن منتوفون.

هم منذورون ونحن مرذولون.

هم آمرون ونحن مأمورون.

هم نفعيون ونحن منفيون.

هم منتصبون ونحن نائمون.

هذا ظلم ايها الجائرون. واستفيقوا ايها المظلومون.