Specialvdl

توقع عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش في حديث لاذاعتنا ان يبقى الوضع على ما هو عليه في ملف قانون الإنتخاب اذ لا مؤشرات منذ سنوات عدة حول امكانية التوصل الى قانون جديد، مشيراً الى انه لا يمكن الاتفاق على قانون عادل، عصري ويرضي الجميع.

وأوضح علوش أن المخرج الوحيد حاليا هو اعتماد القانون القائم على الرغم من انه قانون غير عظيم، لافتاً الى أن القوانين الاخرى التي تطرح ليست أفضل منه.

وتحدث عن امكانية العمل بقانون الستين اذا خرج المسؤولين من قيودهم وعادوا الى تواضعهم، لافتاً الى أن الذهاب الى تغيير جذري بقانون نسبي ودوائر جديدة يعني قلب وخلط كل قواعد النظام.

ودعا علوش الى تطبيق اتفاق الطائف وانتخاب مجلس للشيوخ ومجلس للنواب ما قد يشكل مخرجا للازمة او اعتماد القانون القائم وبعدها البحث عن قانون جديد