Specialvdl

أكد الوزير السابق روني عريجي رفض المردة مشاريع القوانين التي تبنى فقط على القيد الطائفي، لافتاً الى ان هناك عشرين في المئة من المسلمين في زغرتا لن يشاركوا في الانتخابات.

ورأى في حديث لاذاعتنا، ان القانون الذي تم الاتفاق عليه في بكركي على اساس الخمس عشرة دائرة، يؤمن المطلب المسيحي اي وصول 51 نائبا بأصوات المسيحيين وبإدخل عناصر جديدة من خلال النسبية.

وشدد على ان الديمقراطية لا تتحقق من خلال  اجراء الانتخابات فقط انما من خلال السماح للدم الجديد بالدخول الى المجلس النيابي.