Specialvdl

رأى الاستاذ المحاضر في القانون الدولي الدكتور انطوان صفير أن 14 آذار هي فكرة التطوق الى الدولة.

عن كلام البطريرك مار بشارة بطرس الراعي حول سالح حزب الله، قال صفير، في حديث الى برنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان، أن البطريرك كان يوصف الواقع من حيث قوله ان هناك انقساما حول السلاح وما سوى ذلك، ولم يكن كلامه موجها كرد على كلام الرئيس ميشال عون .

وتطرق صفير الى الموازنة، فأشار الى مكامن الهدر والفساد الكثيرة، وأعطى مثال عن تعدد الجهات الضامنة من الضمان الى تعاونية موظفي الدولة ووزارة الصحة بينما كان يمكن ان تتولى شركة واحدة الرعاية الصحية للمواطنين بكلفة أقل. كما أشار الى الهدر في الكهرباء الذي يقدر بالمليارات. واعتبر صفير ان الصيغة الانتخابية التي طرحها الوزير جبران باسيل تراعي المعايير الواحدة مبدئيا. ولكن هناك حاجة في النهاية الى الاتفاق على قانون واجراء الانتخابات كي لا نصل الى أزمة.  واعتبر ان انشاء مجلس الشيوح ليس وقته الآن. كما أكد أن من حق رئيس الجمهورية ألا يوقع المراسيم العادية كمرسوم دعوة الهيئات الناخبة.