Specialvdl

رأى الوزير السابق إبراهيم شمس الدين أنّ مهل إجراء الإنتخابات لم تنهار وان رئيس الجمهورية لم يرتكب مخالفة بعدم التوقيع على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لأنّه هو من أقسم على إحترام الدستور.

وقال في حديث إلى “مانشيت المساء” أنّه ينظر إلى التعيينات الأمنية بإيجابية مؤكداً ضرورة ملء الشواغر الإدارية.

وأبدى إستعداده للترشّح إلى الإنتخابات كمستقلّ في حال إعتماد النسبية لافتاً إلى أنّ الناس في البيئة الشيعية كانت تصوّت ولا تنتخب.