Specialvdl

حلقة جديدة من برنامج نقطة عالسطر خاصة بملف الضمان الإجتماعي مع عضو المجلس التنفيذي للإتحاد العام فضل الله شريف. شريف تحدث عن محاولة بعض الوزراء مؤخراً تمرير تعديلات مشبوهة ضمن مشروع الموازنة من خلال المادة 68 التي أقرت تقسيط الديون المتراكمة للدولة لصالح الصندوق والمادة 54 التي ألغت ضرورة تسكير الشركات الخاصة لكسوراتها للضمان من اجل الحصول على براءة ذمة لإتمام مهامها التجارية والعادية معتبراً هذا الأمر بمثابة ضربة قاضية ستؤدي لإقفال مؤسسة الضمان وبالتالي سيصبح المواطن مرّة جديدة ضحية توافق سلطة رأس المال مع الدولة.

أمّا وزير العمل محمد كبّارة فقد أكّد حرصه على حقوق الضمان وكافة المضمونين معتبراً أن الهدف الأساسي من تعديل المادتين اللتين أثارتا الجدل بين الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي والحكومة كان لتشجيع الإستثمار في هذا القطاع ولتمكين الشركات من إصلاح أوضاعها ودفع المستحقات لديها للضمان مؤكداً على عمله على الحفاظ على حقوق الضمان كما الشركات كاشفاً عن أن الدولة ستسدد مستحقاتها البالغة ألفي مليار ليرة للضمان بأسرع وقت مع السعي للتوصل الى حلّ يرضي الطرفين في هذه المسألة.

وكان لرئيس الإتحاد العمّالي العام بشارة الأسمر مداخلة اعتبر فيها ان ما يجري ليس سوى مؤامرة لصالح شركات التأمين ولن يدفع ثمنها سوى المواطن اللبناني واعداً بأن يقف الغتحاد العمّالي العام بوجه كل محاولة لإقفال الضمان الذي اعتبره الملجأ الوحيد للموظف الفقير في لبنان.