Specialvdl

أكد النائب السابق فارس سعيد عبر صوت لبنان ان جلسة اليوم ستكون مناسبة للنواب للمكاشفة الكلامية امام الرأي العام ومحاسبة كل ما جرى منذ انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية وحتى اليوم كما ستكون مناسبة لمناقشة الحكومة وكل الخطط التي طرحت من ملف الكهرباء وغيره من الملفات، اضافة الى انها ستكون ربما حاسمة او مدخلا اساسياً للتمديد للمجلس النيابي او لاقرار قانون انتخابي جديد.

واكد سعيد ان حزب الله هو الذي يفرض شروطه على اللبنانيين في موضوع قانون الانتخاب كما فرض شروطه في انتخابات رئاسة الجمهورية وتشكيل الحكومة وبالتالي فإن رئيس الجمهورية ينتظر كلمة السر.

وتابع سعيد: “نحن في مرحلة شديدة التعقيد وبالغة الصعوبة اذا لم تكن هناك رغبة وطنية لا طائفية لإعادة جمع لبنان.”

اضاف: “ستكون هناك وصمة عار في بداية العهد في حال لم يتم انتاج قانون انتخابي عابر للطوائف يؤمن المصلحة الوطنية.”

ورداً على سؤال عما اذا اصبح هناك طلاق بين الوزير جبران باسيل وحزب الله، اجاب سعيد: “بالتأكيد لا” لان حزب الله يخوّف والتيار يخاف.