Specialvdl

رأى النائب خالد زهرمان في حديث إلى برنامج “حوار أونلاين” من صوت لبنان أنّ خطاب رئيس الجمهورية في القمة العربية كان وجدانيا، مشيراً إلى أن أهم ما جرى في القمة هو إستعادة الدعم العربي معتبراً أن مرافقة الرئيس سعد الحريري للملك سلمان إلى السعودية مؤشراً على الدعم السعودي للبنان.

وعن رسالة الرؤوساء الخمسة، شدّد زهرمان بأنّ مضمونها لم يخرج عن نطاق الثوابت الوطنية المتفق عليها على طاولة الحوار إلا أن الضجة التي أُثيرت حولها لم تكن في مكانها.

في سياق منفصل، تمنّى زهرمان إستعادة الثقة بين المواطن اللبناني والدولة خاصةً في ملف الكهرباء وتطبيق الخطة المتفق عليها.

في الختام أكد زهرمان أنّه غير متفائل بولادة قانون إنتخابي عكس بعض الأصوات التي أوحت بذلك واننا ذاهبون إلى تمديد تقني لا محالة.