Specialvdl

اعتبر النائب نبيل دو فريج أن السياسة لا تبنى على التكهنات، وقال: “ثوابتنا هي الدولة اللبنانية ولم تتغير.”

دو فريج وفي حديث إلى برنامج “كواليس الأحد” من صوت لبنان، شدد على اننا بحاجة ماسة لتطبيق القرار 1701 وبالتالي تأمين الاستقرار في لبنان. وأضاف: “لبنان دفع الثمن الغالي ابتداء من القضية الفلسطينية والتدخل الايراني وغيرهما.”

وتوقع دو فريج أن يتخلل خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله هجوما على السعودية.

ورأى ان استمرارية لبنان هي مع وجود الاعتدال، مضيفا: “يفقد لبنان رسالته في حال دخل التطرف إلى مجلس النواب.”

وقال: “أنا ضد القانون النسبي”، مضيفا: “أكون مع النسبية في حال كان لدينا أحزاب لبنانية لا طائفية.”

وأكد دو فريج أن الموطن اللبناني لم يعد بإمكانه تحمل المزيد من الضرائب.

رأى الصحافي نقولا ناصيف أن علامة الاستفهام في تصريح البطريرك الراعي هي حول توقيت كلامه.

واعتبر ناصيف في حديث للبرنامج عينه أنه من واجب الامم المتحدة أن تربط بين القرارين 1701 و 1559. ولفت إلى أن السيد نصر الله يوجه كلامه إلى الخارج لا الداخل.

ولفت إلى أننا نواجه مشكلة حقيقية في قانون الانتخاب، مضيفاً: “ذاهبون الى الفراغ في حال لم نتوصل إلى قانون انتخابي جديد.”

وعن كتابه الأخير، لفت إلى أنه يحتوي على تقارير ومراسلات شخصية تتناول مراحل الانقسامات التي مر بها الجيش.