Specialvdl

في ذكرى الحرب اللبنانية، كشفت إبنة القيادي في حزب الكتائب والمعتقل في السجون السورية بطرس خوند، رنا خوند في حديث لبرنامج “نقطة عالسطر” عبر صوت لبنان أن معتقلا سابقا في السجون السورية طلب عدم ذكر اسمه خرج منذ 11 شهرا من الإعتقال وأبلغها أنه كان مسجونًا مع خوند في الزنزانة عينها داخل سجن تدمر قبل نقلهم الى سجن عدرا.

وطالبت خوند الدولة اللبنانية تحمّل مسؤولياتها في هذا الملف لان اهالي المعتقلين لا يمكنهم التواصل كأفراد مع الدولة السورية، كما طلبت من رئيس الجمهورية ان يأخذ على عاتقه هذه القضية لان هناك مئات الاشخاص الموجودين في السجون وليس فقط بطرس خوند.

وتابعت:” نطلب من كل مسؤول ان يضع هذا الملف على جدول اعماله، ونأمل تكاتف جميع اللبنانيين في ذكرى 13 نيسان”.