Specialvdl

أشار عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب الياس حنكش إلى أنه لم يتم التوافق على قانون الانتخاب لغاية الآن مؤكداً ان المصالح تتحكم. ورأى أن السياسة المعتمدة اليوم هي سياسة تخيير المواطن بين السيء والأسوأ.

حنكش وفي حديث لبرنامج “كواليس الأحد” عبر صوت لبنان، قال: “اذا لم يتم التوافق على قانون انتخابي فحتما سيعودون الى قانون الستين وأملنا بالتغيير كبير وبقانون نسبي يؤمن التمثيل.” وأضاف: “لن نقبل بقانون انتخابي ينجز في الغرف المغلقة.”

وشدد على أن حزب الكتائب وقف وحيداً في مواجهة أزمة النفايات، مضيفاً: “موضوع الضرائب كان انجازاً للكتائب.” وقال: “متكلون على وعي الناخب اللبناني.”

حنكش أكد أن هناك صفقة في ملف الكهرباء وحزب الكتائب كان اول من اعلن عنها، لافتاً إلى أن النائب سامي الجميّل يكافح الفساد وتوجه السهام عليه.

أكد الكاتب والمحلل السياسي ‏راشد فايد أن الرئيس سعد الحريري لم يتقدم بمشروع قانون انتخابي، مضيفاً: “هناك ضغط دولي لاجراء الانتخابات.”

فايد وللبرنامج عينه، ‏اعتبر أن النسبية جيدة ولكنها تتطلب شروطاً.

وعن ملف الكهرباء، اعتب  أنه على النواب لعب دورهم لرفض مشروع بواخر الكهرباء. وقال: “أنا مع بناء معامل خاصة لتوليد الكهرباء.”

 ‏أكد النائب علي خريس أنهم يطالبون بقانون انتخابي يؤمن التمثيل الصحيح للجميع والمطلوب ان يتم الاستحقاق الانتخابي ويربح الوطن.

وشدد للبرنامج عينه على أن قانون الانتخاب يجب أن يكون مفصلا على قياس الوطن وليس على قياس الأشخاص والمناطق والطوائف.