Specialvdl

أضاء الصحافي علي حمادة في حديث إلى برنامج “حوار أونلاين” من صوت لبنان على ذكرى حرب تموز بإعتبار نفسه المراقب والصحافي الذي من واجبه قول الحقيقة للرأي العام.

حمادة رأى أننا نعيش تحت وصاية تمتد من السياسة إلى الأمن وشيء من الإستتباع

يمارسه حزب الله الذي أعلن نفسه وصياً على الشأن الأمني والسياسي.

واتّهم حمادة حزب الله بالتسبب بإشعال حرب تموز وبالعدوان الإسرائيلي الذي قتل المئات من اللبنانيين.

وأكد حمادة مصادرة حزب الله لقرار الحرب والسلم مشيراً إلى ممارسته الإغتيالات على مستوى الوطن.