Specialvdl

أشار وزير التربية مروان حمادة في حديث لاذاعتنا إلى أن الشكوى من بطء الآلية في التعيينات ويمكن تعديله، لكن الحقيقة في التأخير في التعيينات هي المحاصصة السياسية وليست الطائفية.

ولفت غامزاً من قناة التيار الوطني الحر إلى اننا نشهد محاولة لكسح كل المواقع الادارية والدبلوماسية لمصلحة حزب مسيحي، بغرض احتكار الوظائف الاساسية العائدة لطائفته، وهذا أحد الاسباب الكامنة وراء تعديل آلية التعيينات، مشيراً الى أنه لا يبتعد كثيرا عن بعض جوانب الكلام الذي قاله رئيس تيارالمردة سليمان فرنجية يوم أمس.

وأكد حمادة أن “اعلان الحرب ضد الارهاب موجود والجيش يقوم بالتصدي للارهاب في كل مكان بالداخل وعلى الحدود اما اعلان الحرب حسب الأجندة الايرانية فمجلس الوزراء لا يرضى بذلك”.