Specialvdl

اعتبر الوزير السابق آلان حكيم أن الحكومة هي عبارة عن مجموعة من التناقضات. وقال: “ما شاهدناه حتى الآن هو اتفاق على مصالح انتخابية.”

حكيم وفي حديث إلى برنامج “اليوم السابع” من صوت لبنان، أكد أن حزب الكتائب اليوم واضح من حيث المبادئ. وأضاف: “مقتنعون بموقعنا ومبادئنا وأننا على حق.”

حكيم شدد على أن خط حزب الكتائب هو خط الناس، مشيراً إلى انه في طور التغيير والتغير.

حكيم أكد أن ملف الانتخابات النيابية غير مكتمل، معتبراً أن الانتخابية الفعية هي رمزية. وقال: “نحن كحزب كتائب ضد المنظومة السياسية الرديئة وكنت اتمنى ان تكون الانتخابات في أيلول المقبل.” وأضاف: “التمديد سيء جدا ولا اعتقد ان الانتخابات النيابية ستتم.”

وعن عودة النازحين السوريين إلى بلدهم، شدد حكيم على أن الموضوع يستحق استخدام جميع الوسائل المتاحة.”

وقال: نطالب بأن تمثلنا الدولة اللبنانية ولا ثقة لنا بغيرها وكل ما يقال عكس ذلك هو غير منطقي.

وعن الموازنة، اعتبر حكيم أن هذا الموضوع من المفترض ان ينتهي بأسرع وقت ممكن.

وأضاف: “السلسلة هي موضوع انتخابي بحت”، مؤكداً أنها حق للمواطن اللبناني. وسأل: “لماذا ستتم تغطية السلسلة عبر فرض الضرائب على الناس؟” ‏وأشار حكيم إلى أن “حزب الكتائب أكبر واقدم حزب في لبنان تخطى أكبر الصعوبات من إستشهاد ونضال سياسي منذ تأسيسه‎.”

ورأى أن القرار السياسي اليوم هو بيد السلاح غير الشرعي.