Specialvdl

اعلن رئيس بلدية قب الياس جهاد المعلم ان البلدية وفور معرفتها بالجريمة المروعة التي حصلت في البلدة فجر يوم امس الاثنين، والتي اودت بحياة شخصين، عملت مع رجال الدين على تطويق ذيولها بمساعدة القوى الامنية ومنع ردود الفعل.

واكد المعلم في حديث لصوت لبنان، ان البلدية حريصة على عدم اطالة التحقيق الذي يجب ان يأخذ مجراه وان يكون عادلا.

واكد السعي مع كل فعاليات البلدة بعد ان تهدأ النفوس، لإعادة عائلة يمين الى منزلها في البلدة بعد ان غادرته تحسباً لاي افعال انتقامية.