Specialvdl

أكد عضو كتلة المستقبل النائب باسم الشاب في حديث لمانشيت المساء من  صوت لبنان، ان اي عمل عسكري في عرسال، يجب ان ينطلق من السلطة الشرعية، التي لها حصرية السلاح، وقرار السلم والحرب.

ووصف الشاب العملية التي نفذها الجيش في مخيمات عرسال بانها جاءت بناء على معلومات، وكانت فعالة وحققت النتائج المرجوة، وانقذت ارواح اللبنانيين.  وأضاف: “من هنا جاء الاجتماع بين رئيس الحكومة وقائد الجيش ليبدد كل من اراد الاصطياد في الماء العكر.”

وشدد على اهمية استقلالية المؤسسة العسكرية، مشيراً إلى ان لبنان يقف على الحافة في زمن المواجهة بين ايران والولايات المتحدة.

وأبدى اطمئنانه الى استمرار الدعم الاميركي للجيش اللبناني، على الرغم من التخفيضات في ميزانية الخارجية الاميركية للمساعدات والتي ستعوض من مصادر اخرى، مشدداً على اهمية زيارة رئيس الحكومة الى واشنطن، والتي ستركز على تفعيل العلاقة.

وفي ملف اعادة النازحين السوريين، لم ير الشاب اي نتيجة من اي حوار مع النظام السوري، معربا عن شكه في نوايا النظام لإعادة اكثر من مليون سوري معارض.

وشدد على ان الحل يكون في اطار خطة دولية ترعاها الامم المتحدة والقوى الكبرى.

وعلى الصعيد الاقليمي، رأى الشاب ان السؤال الذي يجب طرحه هو “ماذا بعد داعش؟” ملاحظا وجود خطة للانتقال من محاربة الارهاب الى محاربة التطرف.