Specialvdl

أكد مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس في حديث لاذاعتنا  ان مشروع التقدمي هو وحدة المعيار والنظام المختلط وقال ان الهم الوحيد هو الوصول الى صيغة تحمي التعايش.

،وأوضح الريس ان ما يطرح من صيغ قوانين يضرب بعرض الحائط مطالبنا ورؤيتنا واضاف: نريد ان تكون عاليه والشوف دائرة انتخابية واحدة على اساس المختلط، مشيرا الى انه إذا كان قانون الستين يعيدنا 50 سنة الى الوراء، فالقانون الارثوذكسي يعيدنا 500 سنة، لأنه يعزز خطاب التطرف في حين ان السعي اليوم هو لتعزيز التعددية والتنوع من خلال قانون الانتخاب.