Specialvdl

اضاء برنامج “نقطة عالسطر” على ملف التلوث البيئي.

الاختصاصية في الادارة البيئية سمر الخليل أشارت الى ان الدراسة اثبتت وجود نسبة تلوث عالية تؤدي الى الاصابة بامراض، وطالبت المسؤولين بتطبيق القوانين والتشريعات لحماية البيئة، ومن مجلس النواب القيام بدوره لمحاسبة الحكومة على ادائها. ودعت الى إحالة كل المخالفين الى القضاء لمحاسبتهم، كما طالبت بإحالة البلديات التي تستحدث مكبات عشوائية الى القضاء. وعن التجمع الذي سيُقام عند السادسة مساءً امام وزارة البيئة تحت شعار: “صحة ولادنا خط احمر” ، قالت الخليل: “نحن نطلب تطبيق القوانين.”

الدكتورة في علم المناعة أمل افرام أوضحت انه عندما تضعف المناعة نصبح اكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان. واشارت الى وجود نوعين من الملوثات: ملوثات جرثومية واخرى كيميائية.

الاختصاصية في الكيمياء وتلوث الهواء ومديرة مركز حماية الطبيعة في الجامعة الاميركية الدكتورة نجاة صليبا ألقت الضوء على تقرير منظمة الصحة العالمية الذي تشير الدراسة فيه إلى ان نسبة الملوثات الموجودة في الهواء تخطت المعدل بـ 3,2 مرات من المعدل الذي تنصح به وهذا المعدل يسبب موت 1450 شخصاً سنوياً.

اخصائي الامراض الجرثومية الدكتور بيار ابي حنا رأى ان التلوث يسبب انواع عدة من الحساسية واحياناً يؤدي الى الموت. وقال: “هناك بعض الحالات السرطانية سببها التلوث الناتج عن حرق النفايات.”

رئيس الهيئة الوطنية الصحية الدكتور اسماعيل سكرية أشار إلى اننا محاصرون بحراًُ وبراً وجواً بالنفايات بدءاً من نهر الليطاني مروراً بمطمر برج حمود وصولاً الى الكوستا برافا والاودية التي ترمى فيها النفايات. ولفت إلى ان الوزارات المعنية لا تطبق القانون، ومجالس النواب المتعاقبة لا تُحاسب الوزارات المعنية.