Specialvdl

أكد وزير البيئة طارق الخطيب عبر صوت لبنان انه تم وضع حدّ للمزاجية والإستباقية في مجلس الوزراء أمس ولم يكن هناك اشتباك بينه وبين وزير الداخلية نهاد المشنوق بل كان هناك اجتهاد من أجل المصلحة العامة والوطن والقانون الذي يبقى سيد الموقف .

وأكد ان مرجعية المقالع والكسارات عادت الى وزارة البيئة حيث يجب ان تكون. وأوضح الخطيب ان القرار الذي كان قد اتخذه المجلس الوطني للمقالع والكسارات، تمت عرقلته بالقرارات التي اتخذتها وزارة الداخلية، والقرار يسمح للمقالع والكسارات بنقل مخزونها في خلال فترة شهر على ان تقوم بتسوية أوضاعها القانونية في هذه المدة، للحصول على الترخيص اذا كان وضعها يسمح بذلك وإلا تقفل نهائيا، وقد أعدنا العمل في الحكومة أمس بالقرار الذي اتخذته اللجنة الوزارية في هذا الاطار.

ولفت الخطيب الى ان السياق الطبيعي للأمور ان تكون الملاحظات والنقاشات داخل مجلس الوزراء اما الخروج بالمواضيع الى الإعلام لتسجيل البطولات فهو خروج عن منطق المؤسسات، معتبراً ان الموقف الذي اتخذه الحريري أمس في الجلسة في هذا الاطار، يصب لصالح التضامن الحكومي ، وبالتالي لا احد يمكنه ان ينتقد أداء التيار الوطني الحر الحريص على المال العام ومحاربة الفساد مؤكدا ان  وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل التزم بقرار مجلس الوزراء ولم يتجاوز صلاحياته .

وشدد على انه يعد هناك قرار من التوصل الى قانون انتخاب عادل يعيد ويحقق صحة التمثيل، وموقف الرئيس عون يصب في هذا الاطار وهو حريص على تطبيق الدستور