Specialvdl

 

شدّد الصحافي علي الأمين خلال حديثه في برنامج حوار أونلاين على أنّ صوت الشعب ووجعه فوق كلّ الإعتبارات مُشيراً أنّه لا يوجد أفق أو أيّ أمر إيجابي في السلطة الحالية .

الأمين قال: “إنّ أسوأ ما أراه اليوم هو من يُسيّر مسألة الضرائب ويخرج من الجلسة ويدّعي أنّه ضدّها”،وتوجّه للناس مطالباً إيّاهم عدم السكوت لأنّه يؤدّي إلى الثورة لافتاً إلى أنّ الناس انتظرت من العهد الجديد إنجازات ومحاربة الفساد ولكنّ سياسة الصفقات والزبائنية هي السائدة .

وفي السياق عينه صرّح الأمين أنّه ضدّ الضرائب وكلّ من يفرضها والنزول إلى الشارع إلزامي للتعبير عن المطالب المهيشية والحياتية .

أمّا في موضوع الإنتخابات رجّح الأمين التمديد للمجلس النيابي وعدم حصول إنتخابات كون السلطة السياسية تتعامل مع كلّ الملفات بلامبالاة وتنسحب هذه اللامبالاة في موضوع الإنتخاب للمجلس الشيعي الأعلى .