Specialvdl

اعتبر رئيس حزب السلام روجيه اده، في حديث الى برنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان، أن حزب الله يطالب بالنسبية في قانون الانتخاب في اطار مسار اعادة التأسيس الذي لا مفر منه. ورأى ان الاتجاه الأفضل هو لنظام اتحادي كونفدرالي يعتمد اللامركزية الادارية والغاء الطائفية السياسية. وأكد أن ذلك كفيل بالغاء التأثير الطائفي وحل مشاكل لبنان.

ورأى اده ان سوريا ايضا ستشهد نظاما اتحاديا على المدى البعيد، لأن سوريا لن تعود الى ما كانت عليه سابقا.

وتحدث اده عن نظام عالمي جديد يبدأ من الولايات المتحدة وينعكس على اوروبا وآسيا والشرق الأوسط. وأكد ان فريق عمل الرئيس الاميركي سيكون متشددا ازاء ايران، وهناك قرار بمنع تمدد المشروع الايراني. ورأى أن مصير حزب الله مرتبط بما تريده ايران، لكن الحزب حاليا هو الحاكم الفعلي للبنان.

وأبدى أده اعتقاده بأن لبنان سيبقى مستقرا الى حد كبير وأن ليس هناك اي حروب في الافق، لكنه شدد على اهمية المحافظة على الاستقرار الاقتصادي في الوقت عينه.