Specialvdl

وصفت الأميرة حياة ارسلان المشروع التأهيلي في قانون الانتخاب بأنه مشروع طائفي، كما اعتبرت ان اعتماد لبنان دائرة واحدة غير جائز ايضا. ودعت، في حديث الى برنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان، الى اعتماد الدائرة الفردية او النسبية الكاملة مع تقسيم لبنان الى دوائر.

ورأت ان شد الحبال الحاصل هو مجرد مسرحيات، اذ ان قسما من السياسيين يريد التمديد، فيما يريد القسم الآخر قانون الستين.

وتحدثت عن تحرك المجتمع المدني، فأعلنت أن الهيئات المدنية تنسق في ما بينها من أجل تقديم مرشحين في مختلف الدوائر. وأشارت الى  الحجم الذي يتخذه المجتمع المدني تدريجا، سواء من خلال المطالبة بقانون انتخابي وبالكوتا النسائية أو من خلال التصدي للفساد والصفقات.

ورأت ارسلان من جهة أخرى أن مجلس الشيوخ يجب ان يشكل اليوم وأن تكون رئاسته للطائفة الدرزية، وان تلغى الطائفية السياسية.

وتحدثت عن ملفات الهدر والفساد، سائلة “لماذا لا نرى محاسبة في اي قضية من القضايا الكثيرة المطروحة؟”