Specialvdl

تناول برنامج “نقطة عالسطر” ملف خطة الكهرباء، واستقبل الصحافية المتخصصة بالشؤون الإقتصادية رشا أبو زكي التي تحدثت عن شبهات الفساد في ملف الكهرباء عبر توقيع عقود ومنح تلزيمات لشركات تدور في فلك النافذين وبعض الاحزاب السياسية المنتفعة عبر اعتماد أساليب ملتوية لضمان فوز شركات معينة في المناقصات واستدراجات العروض، التي تجري غالباً خلافاً للأصول القانونية. واعتبرت أبو زكي أن الكهرباء خدمة ثابتة يجب العمل على حلّ مشاكلها بشكل جذري بدل اختراع خطة خاصة بكل فترة واستهلاك أموال طائلة لتنفيذها بدل استخدامها في بناء معامل تنير الاراضي اللبنانية 24/24.

وكان للنائب محمد قبّاني مداخلة رأى فيها أن ما تحدث عنه وزير الطاقة لا يعتبر خطّة إنما هو نوع من تجميع مشاريع فقط ولا يقدّم أي حلّ جذري لمشكلة الكهرباء بل سيوصلنا بعد خمس سنوات إلى الأزمة ذاتها. واعتبر أن موافقة تيار المستقبل، الذي ينتمي إليه، على هذه الخطة لا يمنعه شخصياً من طرح تساؤلات والإستفسار عن كلفة الكثير من التفاصيل وذلك بشكل موضوعي هادف معتبراً أن تسمية الخطة بالإنقاذية يجعل اللبناني يرى فيها الحلّ الأمثل على الرغم من السرعة في إقرارها مطالباً بخطة حقيقية سليمة توصل اللبنانيين الى برّ الأمان في هذا القطاع.