Specialvdl

حلقة خاصة بذكرى 13 نيسان والمعتقلين في السجون السورية والمخفيين قسراً، في برنامج “نقطة عالسطر” واستضاف رئيس جمعية المعتقلين في السجون السورية علي أبو دهن الذي روى بعضاً من ذكرياته القاسية في مرحلة الإعتقال وتحدث عن ذكرى الحرب المؤلمة التي دمّرت الحجر والبشر وأزالت الرحمة من النفوس مؤكداً على وجود معتقلين منسيين حتّى اليوم في السجون السورية كل ذنبهم أنهم قاتلوا ودافعوا عن أراضيهم مطالباًً الدولة اللبنانية بعدم تناسي الناس وحقوقهم عند عقد المصالحات الداخلية والسياسية مع الدولة السورية لأن قضية هؤلاء  قضية محقة ومقدسة.

أمّا رئيس لجنة حقوق الإنسان النائب ميشال موسى فقد تأسف لأن عقوداً مرّت من دون أن تتمكن الدولة اللبنانية من الوصول إلى حلّ في هذا الملف خاصة مع رفض الجهة السورية الدائم الإعتراف بوجود معتقلين لديها ما يعثّر عمل اللجان المفاوضة في هذا الشأن متأملاً أن توصل العلاقات الحسنة مع الدولة السورية لحلّ هذا الملف الإنساني وحفظ حقوق المعتقلين، مؤكداً أن إعادة إحياء ملف المعتقلين في سوريا يتطلب إجتهاداً قانونياً وتعاطياً تنفيذياً أكثر جدية من الجهات المعنية.